مقتل 4 مدنيين بينهم طفل بغارات للنظام على ريف إدلب

جدد النظام السوري قصفه على الأحياء السكنية والمزارع في ريف إدلب، مرتكباً المزيج من المجازر بحق المدنيين، آخرها في بلدة “التمانعة” قرب مدينة خان شيخون.

وأكد مراسل SY24 نقلاً عن الدفاع المدني أن 4 مدنيين قُتلوا بينهم طفل وأصيب 3 آخرين بجروح متفاوتة جراء إلقاء طيران النظام المروحي براميل متفجرة على المزارع في بلدة “التمانعة” التابعة لمدينة خان شيخون جنوبي إدلب.

بدوره أكد الدفاع المدني أن فرقه توجهت للمكان وعملت على انتشال الضحايا وإسعاف المصابين للمشافي الميدانية، كما عملت الفرق على التأكد من سلامة المكان خوفاً من وجود ذخائر غير منفجرة.

وبالتزامن مع القصف الجوي من مروحيات النظام، أطلقت قواته المتواجدة في ريف حماة الشمالي عدداً من الصواريخ والقذائف على المنطقة ذاتها من أجل إعاقة عمل فرق الدفاع المدني بانتشال الضحايا وإسعاف الجرحى.

يشار إلى أن النظام السوري استأنف قصفه على محافظة إدلب وريفها منذ عدة أيام في ظل المباحثات الروسية التركية بشأن المدينة التي دخلت في اتفاق خفض التصعيد قبل أشهر، في حين لم يحسم حتى الآن مصير المدينة التي تحتوي على أكثر من 3 ملايين إنسان.

الكلمات الدليلية