منسقو استجابة سوريا: مليون نازح في إدلب!

أعلن فريق “منسقو استجابة سوريا” أن عدد النازحين يقترب من مليون إنسان جراء الحملة العسكرية المستمرة التي بدأها النظام السوري وروسيا وإيران أواخر شهر نسيان العام الجاري وحتى الآن.

وقال الفريق في بيان وصل لموقع SY24 نسخة منه إن عدد النازحين تجاوز الـ 966140 إنسانا وبالتالي مناطق الشمال السوري لم تعد قادرة على تحمل أي موجات نزوح جديدة خاصة أنه لم يعد سوى 2.13 بالمئة إلى منازلهم (20579 شخصا).

وأضاف الفريق أن النظام السوري وروسيا وإيران يستمرون بخرق اتفاق وقف إطلاق النار أحادي الجانب الذي أعلنته روسيا في 31 أغسطس 2019 في مناطق الشمال السوري.

وأشار البيان أن قوات النظام السوري قصفت 19 نقطة في أرياف حماة وإدلب وحلب، بينما استهدفت الطائرات الحربية التابعة لروسيا وقوات النظام أكثر من 14 نقطة، منذ بدء اتفاق وقف إطلاق النار الذي اعلنت عنه روسيا نهاية شهر آب الماضي.

وأضاف أن أكثر من 17 مدنياً بينهم نساء وأطفال قُتلوا خلال الفترة الواقعة بين الأول والرابع عشر من شهر سبتمبر الجاري ليرتفع عدد الضحايا المدنيين منذ توقيع اتفاق سوتشي إلى 1453 مدنياً بينهم 403 طفل.

يذكر أن الحملة العسكرية الأخيرة التي تنفذها قوات النظام وروسيا منذ بداية شهر نيسان الماضي، أسفرت عن مقتل أكثر من 1200 مدني في حلب وحماة وإدلب، وإجبار مليون شخص على النزوح من مناطقهم جراء قصفها بأكثر من 18 غارة جوية وفقاً لفريق “منسقو استجابة سوريا”.

 

بيان فريق منسقو استجابة سوريا (فيسبوك)