fbpx

من أمام القنصلية البريطانية في إسطنبول: بشار الأسد يبيد الغوطة

من أمام السفارة البريطانية في إسطنبول: بشار الأسد يبيد الغوطة
من أمام السفارة البريطانية في إسطنبول: بشار الأسد يبيد الغوطة

خرج عدد من الناشطين السوريين اليوم بمظاهرة سلمية أمام القنصلية البريطانية في مدينة إسطنبول تضامناً مع الغوطة الشرقية المحاصرة، والتي تتعرض لحملة عسكرية عنيفة من قبل النظام السوري وحلفائه منذ 19 فبراير/ شباط وحتى الآن، ما أدى لمقتل وجرح المئات من المدنيين.

وحمل المتظاهرون لافتات تضامنية مع الغوطة الشرقية منها: “بشار الأسد يبيد الغوطة” ولافتات باللغة الإنكليزية كُتب عليها “Save Ghouta” للفت أنظار العالم عما تتعرض له المنطقة المحاصرة.

الكلمات الدليلية