من داخل مخيمات عرسال.. لاجئون سوريون يقدمون التعازي للشعب اللبناني

أعرب اللاجئون السوريون في مخيمات بلدة عرسال اللبنانية، عن تضامنهم ووقوفهم صفا واحدا إلى الجانب الشعب اللبناني، مقدمين في الوقت ذاته التعازي لأسر الضحايا الذين سقطوا جراء الانفجار الضخم في مرفأ بيروت.

وقال “أبو جابر”مدير مخيم “العبور” في عرسال لـSY24، إنه “باسمي واسم السوريين القاطنين في المخيم، نتقدم بتعازينا إلى أهلنا في لبنان ونقول لهم إننا نقف إلى جانبهم ونشد على أياديهم، سائلين الله عز وجل أن يرحم أمواتهم ويشفي مرضاهم، وندعو الله أن يعود لبنان كما كان سالما معافى”.

أما “أبو رامي” مدير مخيم “البراء 2” فقال لـSY24، إنه “باسمي واسم سكان المخيم نقدم العزاء لأهالي لبنان وللدولة اللبنانية، ونحن نقف معهم وقفة تضامنية لأنهم أهلنا وإخوتنا، ونعزي الشعب اللبناني بكل الشهداء الذين سقطوا على الأراضي اللبنانية”.

بدوره قال “أبو شادي “مدير مخيم “الضياء” فقال لـSY24، إن ” ثوب العيد في بيروت..أصبح كفنا أبيضا، لقد كان الانفجار في قلوبنا قبل أن يكون في مرفأ بيروت وشوارعها، نحن من يجيد المواساة لبيروت وأهلها، نحن من تجرع مرارة هذا الألم، ونعلم ما أنتم فيه الآن”.

وأضاف “تعازينا للبنان الحبيب الذي احتضن شعبا مع شعبه، وكان لنا الوطن الحضن حين خرجنا من وطننا، إننا نقف معكم قلبا وقالبا، ونساندكم بهذه الفاجعة العظيمة التي لم تشهد مثلها الإنسانية من قبل، عظم الله أجركم في شهدائكم وتقبلهم في عليين”.

ونظم السوريون في مخيمات عرسال عدة وقفات تضامنية رمزية مع أسر ضحايا انفجار بيروت خاصة ومع الشعب اللبناني عامة، وصمموا أعلاما لبنانية كتب عليها عبارات “سوريون وقلوبنا معكم”.

وينتشر في بلدة عرسال نحو 140 مخيم، يقيم فيها سوريون اضطروا للنزوح من سوريا هربا من آلة قتل النظام السوري وداعميه روسيا وإيران.