مواقع إيرانية تتعرض مجدداً لضربات جوية في دير الزور

شنَّت طائرة حربية مجهولة، غارة جوية على مواقع عسكرية تابعة للميليشيات المرتبطة بطهران في ريف ريف محافظة دير الزور الشرقي.

وقالت مصادر محلية، إن “غارات جوية نفذتها مقاتلة حربية مجهولة الهوية على مواقع للميليشيات الإيرانية في منطقتي الحزام الأخضر والسكة في مدينة البوكمال”.

كما قصفت قوات التحالف الدولي بقذائف المدفعية الثقيلة أحد مواقع قوات النظام والميليشيات الموالية لها في قرية “خشام” بريف المحافظة.

وسبق أن هاجمت طائرات التحالف الدولي مواقع النظام في بلدتي “مراط والصالحية” بالقرب من المدخل الشمالي لدير الزور، عقب تحرك ورود أرتال عسكرية للنظام السوري باتجاه خطوط التماس مع ميليشيات سوريا الديمقراطية، استعداداً لدخول مناطق سيطرتها.

كما تعرضت مواقع عسكرية تتمركز فيها قوات تابعة لجيش النظام والحرس الثوري الإيراني، بالقرب من دوار الحلبية شمال مدينة ديرالزور، لضربات جوية عقب انطلاق عملية “نبع السلام”.

وقالت مصادر خاصة لـ SY24 قبل أيام، إن الغارات الجوية جاءت بعد قيام الميليشيات الإيرانية بسحب أعداد كبيرة من جنودها المتواجدين في قريتي حطلة والصالحية، باتجاه مدينة دير الزور”.

وأكدت أن “المعلومات الأولية تفيد بأن الميليشيات الإيرانية والقوات الروسية كانت ستهاجم المناطق الخاضعة لسيطرة قسد في ريف دير الزور الشرقي”.

يذكر أن قوات النظام السوري والميليشيات الموالية لها، تحاول استغلال الانهيار في صفوف ميليشيات “سوريا الديمقراطية” للسيطرة على بعض مواقع سيطرتها، وذلك نتيجة تخلي الولايات المتحدة عن الميليشيات منذ إطلاق الجيش التركي بالتعاون مع الجيش الوطني السوري، عملية “نبع السلام” شمال شرق سوريا، والتي أدت حتى اللحظة لسيطرة “الجيش الوطني” على عشرات القرى في ريفي الحسكة والرقة.

الكلمات الدليلية