fbpx

موالون للنظام يطالبون بعدم دخول أبناء دمشق إلى اللاذقية!

طالبت شابة سورية تنحدر من مدينة القرداحة مسقط رأس النظام “بشار الأسد”، أبناء العاصمة دمشق، بعدم الذهاب إلى مدينة اللاذقية.

وقالت “فاطمة علي سلمان” في منشور لها على “فيسبوك”، إنها ستقوم بتغيير اللافتة المكتوب عليها “اللاذقية ترحب بكم”، وتضع مكانها “دمشق ترحب بكم”.

وأضافت أن “الكورونا موجودة ومانها مؤامرة خارجية ولا دخل الرجعية فيها، عنجد الشغلة بدها وعي وقليل من المسؤولية”.

وطالبت أهالي دمشق بالبقاء في منازلهم وعدم الذهاب إلى اللاذقية، متهمة إياهم بنقل فيروس كورونا إلى مدينتها بعد تسجيل مئات الإصابات بالمرض في دمشق وريفها.

وتابعت بالقول: “في عندكم أسباب قاهرة باللاذقية أهلاً وسهلاً، أما سياحة واستجمام فبلاها لان عم تساهموا بنقل المرض”.

يشار إلى أن مئات الإصابات بفيروس كورونا سجلت في دمشق وريفها، خلال الفترة الأخيرة، بسبب عدم اتخاذ حكومة النظام للإجراءات الوقائية اللازمة التي من شأنها الحد من انتشار الفيروس.

وفي 30 تموز الماضي، أعلنت وزارة الصحة التابعة للنظام السوري عن تسجيل 21 إصابة جديدة بفيروس كورونا وحالة وفاة واحدة، ليرتفع عدد الإصابات المسجلة في مناطق النظام إلى 738 حالة والوفيات إلى 41 حالة.