fbpx

موسكو: الوجود الأجنبي في سوريا عقبة أمام الحل السياسي والاستقرار

اعتبرت الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية “ماريا زاخاروفا”، بأن الوجود العسكري الأجنبي في سوريا لا يساعد في عملية البحث عن حل سياسي للملف السوري.

وقالت في موجزها الصحفي، يوم الأربعاء “بسبب استمرار هذا الوجود لا يزال أعداء الحكومة السورية يثقون بأنه يمكنهم الانتقام لهزيمتهم، كما لا يساعد ذلك في مشاركتهم البناءة في عملية البحث عن حل سياسي للأزمة، ويتسبب في الحفاظ على أمل الإرهابيين في استئناف الفوضى واستعادة المواقع المفقودة”.

وشددت الدبلوماسية الروسية على أهمية التحرك الحاسم في هذه الظروف “في اتجاه التسوية السياسية في سوريا على أساس القرار الدولي رقم 2254 ونتائج مؤتمر الحوار الوطني في سوتشي، التي تقضي بالحفاظ على سيادة واستقلال سوريا ووحدة أراضيها”.

وأكدت أن روسيا لا تزال تبذل جهودها في هذا الاتجاه بالتعاون مع شركائها في محادثات أستانا، ومع الأطراف المعنية الأخرى والأمم المتحدة والحكومة والمعارضة السورية.