ميركل تلمّح إلى إمكانية دعم نازحي إدلب وتدعو إلى لقاء رباعي حول سوريا

أعلنت المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، يوم الجمعة، دعمها لعقد لقاء متعدد الأطراف حول سوريا بمشاركة رؤساء روسيا وفرنسا وتركيا.

وقالت ميركل في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان عقد في أعقاب محادثات بينهما في اسطنبول: “من مصلحتنا المشتركة أن تمضي العملية السياسية في سوريا قدما”.

وعن أزمة النازحين السوريين في الشمال، أشارت ميركل إلى إمكانية دعم بناء مساكن مؤقتة للمدنيين الهاربين من إدلب باتجاه الحدود التركية، ولفتت إلى أن النازحين من محافظة إدلب يقيمون في مخيمات هشة غير قادرة على وقايتهم من برد الشتاء.

وتوقعت ميركل توقعت أن يقدم الاتحاد الأوروبي مزيدًا من الدعم لتركيا، خارج حزمة الستة مليارات يورو، المتفق عليها سابقًا بين الجانبين.

وعن لقاء إسطنبول أضافت: لقد اتفقنا على أننا نود مواصلة اللقاء الذي عقد مؤخرا في اسطنبول بمشاركة الرئيسين الروسي والفرنسي، ومن الممكن أن يحدث ذلك في الربع الأول من العام الجاري”.

وكانت اسطنبول استضافت، في خريف العام 2019، قمة رباعية (تركيا، ألمانيا، فرنسا، روسيا) حول تسوية الملف السوري.