fbpx

ميليشيا “لواء القدس” تعلن مصرع عنصر لها في البادية السورية

أعلنت ميليشيا “لواء القدس” المدعومة من روسيا والنظام السوري، عن مصرع عنصر يتبع لها في البادية السورية.

وذكرت قيادة ميليشيا “لواء القدس” في بيان، حسب ما وصل لمنصة SY24، أن المدعو “مصطفى درغام عزواني”، لقي مصرعه في منطقة قصر الحير الشرقي في ريف مدينة السخنة بريف حمص الشرقي، وذلك أثناء تمشيط البادية السورية من فلول “داعش”.
تحتوي هذه الصورة على سمة alt فارغة؛ اسم الملف هو 2021-04-11-11.23.44.jpg

يشار إلى أن قوات النظام والميليشيات الإيرانية والروسية عمدت في وقت سابق إلى إطلاق أكثر من عملية عسكرية في البادية السورية، وذلك بهدف القضاء على خلايا تنظيم داعش، إلا أن الأخير تمكن من إيقاع خسائر كبيرة في صفوفها.

والأربعاء الماضي، أفادت مصادر متطابقة، باستهداف سلاح الجو الروسي سيارة تتبع لميليشيا “لواء القدس” في منطقة البادية السورية، مرجحة أن يكون الاستهداف تم عن طريق الخطأ.

وقال “مضر حماد الأسعد” المتحدث باسم مجلس القبائل والعشائر السورية في تصريح خاص لمنصة SY24، إن “غارة روسية استهدفت سيارة تابعة لميليشيا لواء القدس في البادية الشامية جنوب دير الزور”.

وأكد “الأسعد”، أن “الاستهداف تم في منطقة الشامية الواقعة جنوب الرقة، وجنوب محافظة دير الزور”.

ومطلع نيسان/أبريل الجاري، دفع النظام السوري بالمزيد من التعزيزات العسكرية لقواته المنتشرة في البادية السورية، لتنفيذ عملية جديدة في المنطقة.

وقالت مصادر محلية، إن “قوات النظام أرسلت تعزيزات عسكرية إلى بادية السخنة شرقي حمص، وذلك من أجل المشاركة في عملية تمشيط المنطقة”.

وفِي 21 أيلول/سبتمبر الماضي، بدأت القوات الروسية بمشاركة ميليشياتها المحلية الموالية لها، وعدد كبير من الآليات العسكرية والمدرعات، بتمشيط مناطق البادية السورية.