fbpx

ناشطون: جيش النظام يعقم كورونا سوريا

 

نشرت صفحات معارضة للنظام، صورة من حملة الإجراءات الوقائية في مناطق سيطرة النظام، للحد من انتشار فيروس كورونا.

وتظهر الصورة قيام أحد العناصر قوات النظام برش مواد التعقيم على صورة لحافظ الأسد وابنه بشار، وذلك داخل أحد المكاتب الأمنية.

وأشاد معارضون بما فعله العنصر كونه كان يحارب “كورونا سوريا” في إشارة منهم إلى بشار الأسد، بينما علق آخر على الحادثة، بقوله: “هذه هي المرة الأولى التي يفعل فيها جيش الأسد الشيء الصحيح.. محاربة المرض الصحيح في سوريا”.

وليست المرة الأولى التي يتم فيها تعقيم صور بشار الأسد ووالده، حيث تداولت وسائل إعلامية موالية العديد من الصور والفيديوهات التي تظهر استخدام المواد الوقائية لتعقيم الصور في المدارس والمؤسسات الحكومية التي أغلقت أبوابها للحد من انتشار فيروس “كورونا”.

يذكر أن النظام السوري أعلن عن تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا قبل أيام، لكن مصادر عدة أكدت أن العشرات من العناصر الإيرانية يحملون المرض ويتواجدون حاليا في دير الزور، لكن النظام يخفي ذلك عن منظمة الصحة العالمية.