ناشطون يطلقون حملة للمطالبة بطرد الحرس الثوري من الدول العربية

بدأ ناشطون سوريون وإيرانيون بالإعداد لحملة إعلامية ضد ميليشيات الحرس الثوري وتدخلاته في المنطقة.

وأطلق الناشطون وسماً للحملة حمل اسم “IRGC out” وأوضحوا أن الحملة ستنطلق في الساعة الخامسة بتوقيت سوريا يوم 14 آب الجاري، وأكد الناشطون أنه حان الوقت لكي يتحرك المجتمع الدولي و يقوم بطرد قوات الحرس الثوري الإيراني من سوريا والعراق واليمن.

واعتبر القائمون على الحملة أن النظام الحاكم في إيران هو أقدم دولة داعمة للإرهاب في العالم، وتدخله في سوريا العراق، اليمن، ولبنان هو أكثر خطورة بكثير من تنظيم الدولة والبرنامج النووي.

وذكر أصحاب الحملة أن المشاركة فيها ستكون على طريقتين، الأولى حمل ورقة بيضاء مكتوب عليها اسم الحملة أما الطريقة الثانية فهي التقاط صورة أو تصوير فيديو ونشره على وسائل التواصل الاجتماعي.

تجدر الإشارة إلى أن الحملة تأتي بالتزامن مع توسع رقعة الاحتجاجات في الأراضي الإيرانية والتي تطالب بإسقاط الحكومة وترفض سياسة المرشد علي خامنئي القائمة على دعم ميليشياته العابرة للحدود على حساب الشعب.