نبع السلام.. الجيش الوطني يحقق مزيداً من التقدم وتركيا تعلن عن خسائر ميليشيات قسد

 

 

أعلن “الجيش الوطني السوري”، اليوم الثلاثاء، سيطرته على مناطق جديدة شمال شرق سوريا، بينما كشفت وزارة الدفاع التركية في بيان لها عن خسائر ميليشيات “سوريا الديمقراطية” ضمن عملية “نبع السلام”.

وقال “الجيش الوطني” إنه تمكن من السيطرة على قرية “خليل يوسف” على محور “تل أبيض” بريف الرقة الشمالي، إضافةً إلى قريتَي “المناجير” و”الأهراس” بريف مدينة “رأس العين” شمال الحسكة.

ويأتي ذلك بعد ساعات من بدء تقدم الجيش الوطني باتجاه مدينة منبج في ريف حلب الشرقي، وسيطرته على عدة قرى في محيط المدينة، بعد مواجهات مع ميليشيات قسد وبعض عناصر النظام السوري.

وتمكن الجيش الوطني من السيطرة على دبابة لقوات النظام خلال عملياته التي سيطر خلالها على قرية “الدندنية” غرب مدينة منبج.

وبالتزامن مع بدء تقدم الجيش الوطني باتجاه مدينة منبج، أخلت طائرات مروحية أمريكية القاعدة العسكرية في منطقة “السعيدية” بريف حلب الشرقي، وفقاً لمصادر إعلامية محلية.

وفي السياق، أكدت وزارة الدفاع التركية أن عدد قتلى الميليشيات خلال عملية نبع السلام ارتفع إلى 595 “إرهابياً”.

يذكر أن الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” أعلن مساء يوم الأربعاء الماضي، عن إطلاق الجيش التركي بالتعاون مع الجيش الوطني السوري، عملية “نبع السلام” في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، بغية طرد ميليشيات سوريا الديمقراطية، وتدمير “الممر الإرهابي” في المنطقة.