fbpx

نجاة أحد شيوخ العشائر من محاولة اغتيال في الرقة

قام مسلحون مجهولون باستهداف أحد وجهاء شيوخ في مدينة “الطبقة” بريف الرقة الغربي، ما أدى إلى إصابته بعدة طلقات.

وقالت مصادر محلية، إن “مسلحين مجهولين اعترضوا سيارة المدعو عبد الكريم الهواش أثناء مروره من شارع فايز منصور بمدينة الطبقة في ريف الرقة”.

وذكرت المصادر أن “المسلحين أطلقوا النار على قدميه وانسحبوا من المكان”، مشيرةً إلى أنه “نقل إلى المشفى الوطني لتلقي العلاج”.

ويعد “الهواش” من أبرز وجهاء “عشيرة العجيل”، وينحدر هو من قرية “أبو قبيغ” في ريف الرقة.

وتخضع مدينة “الطبقة” لسيطرة “قوات سوريا الديمقراطية”، كما يوجد في محيطها عدداً من النقاط لقوات النظام وميليشيات إيران، منها المعبر الواصل بين مناطق الطرفين والذي تتواجد فيه قوات تابعة للفرقة الرابعة وميليشيا حزب الله العراقية والحرس الثوري الإيراني.

وفي 29 أيلول الماضي، تمكنت قسد من القبض على شخص بعد قيامه بتفجير لغم أرضي، مستهدفا سيارة عسكرية لـ “قسد” بالقرب من جسر الميادين في ريف دير الزور.

وعلمت منصة SY24 عبر مصادر محلية، أن “التحقيقات أثبتت أن الشخص يعمل لصالح الميليشيات التابعة للحرس الثوري الإيراني”.

وبين الحين والآخر ينفذ مسلحون مجهولون عمليات اغتيال وهجمات في المنطقة الشرقية الخاضعة لسيطرة “قوات سوريا الديمقراطية”، حيث أعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن العشرات منها خلال الأشهر الماضية.

وفِي 3 آب الماضي، قُتل أبرز شيوخ قبيلة “العكيدات” في دير الزور، جراء تعرضه لإطلاق نار، إضافة إلى مقتل أحد وجهاء عشيرة “البكارة”، الأمر تلاه إعلان “داعش” مسؤوليته عن العمليات التي طالت وجهاء العشائر والقبائل العربية شرقي سوريا، واصفا إياهم بـ “رؤوس الردة الموالين للملاحدة”.