نصر الحريري يطالب المجتمع الدولي بمحاسبة مرتكبي الجرائم في سوريا

القصف الصاروخي على الغوطة الشرقية
القصف الصاروخي على الغوطة الشرقية

طالب الدكتور “نصر الحريري” رئيس “هيئة التفاوض العليا”، المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته ووقف الجرائم التي ترتكب بحق الأبرياء في سوريا.

وقال “الحريري” في تدوينة له على حسابه الشخصي في “تويتر”، “لا بد للمجتمع الدولي من أن يتحمل مسؤوليته في وقف الجرائم التي ترتكبها قوات النظام وحلفائها بحق الأبرياء في سوريا”.

وأكد على ضرورة “إحالة الملف إلى محكمة الجنايات الدولية ومحاسبة كل المجرمين وترسيخ مبدأ المحاسبة ووقف الإفلات من العقاب كأسس صحيحة للعدالة الانتقالية وتحقيق الأمن والسلام”.

يذكر أن الغوطة الشرقية المحاصرة منذ عام 2013، تتعرض لحملة عسكرية واسعة مشابهة لما حدث في حلب عام 2016، وتشن الطائرات الحربية الروسية والسورية مئات الغارات الجوية بشكل يومي على مدن وبلدات غوطة دمشق، بالتزامن مع هجوم بري لقوات من الحرس الجمهوري والفرقة الرابعة والحرس الثوري الإيراني وجيش التحرير الفلسطيني، في محاولة منهم اقتحام اقتحام المنطقة التي تضم نحو 370 ألف مدني بينهم أعداد كبيرة من النساء والأطفال والمعاقين والجرحى.