fbpx

هجمات فاشلة تكلف النظام مصرع مجموعة من جنوده شمال اللاذقية

حاولت قوات النظام السوري والميليشيات المساندة لها، اليوم الأربعاء، اقتحام منطقة “الكبينة” في ريف اللاذقية الشمالي، إلا أنها فشلت في تحقيق ذلك عدة مرات رغم القصف العنيف على المنطقة.

وقالت مصادر خاصة لـ SY24، إن “الفصائل العسكرية تمكنت من إفشال أكثر من ثلاث محاولات تقدم لجيش النظام وميليشيات إيران على محور الكبينة”.

وأكدت المصادر أن “مجموعة كاملة من جنود النظام وميليشياته وقعت في كمين محكم، حيث قُتل ما لا يقل عن 15 عنصراً من القوات المقتحمة”.

وتعرضت منطقة الكبينة للقصف بعدد كبير من قذائف المدفعية الثقيلة والصواريخ، بالتزامن مع إلقاء عشرات البراميل المتفجرة على ذات المحور.

وتحاول قوات النظام التقدم في منطقة “الكبينة” شمال اللاذقية، منذ أشهر، وتمكنت فصائل المعارضة من التصدي لمئات الهجمات على المنطقة، وإيقاع خسائر بشرية كبيرة في صفوفها.

ودفع فشل جيش النظام والقوات التابعة لروسيا في اقتحام منطقة الكبينة، ميليشيات إيران لدخول هذه المعركة وإدارة العمليات العسكرية في المنطقة، إلا أنها لم تنجح حتى الآن في إحراز أي تقدم، رغم اتباع سياسة الأرض المحروقة، وذلك بحسب مصادر عسكرية معارضة.