هجوم جديد يستهدف عناصر للنظام في الرقة

تعرضت سيارة عسكرية تابعة لجيش النظام السوري، مساء أمس، لإطلاق نار من قبل مجهولين يعتقد أنهم من خلايا تنظيم “داعش” المتواجدة في محافظة الرقة.

وقال مراسلنا إن “ثلاثة عناصر من قوات النظام، قتلوا جراء استهداف سيارتهم جنوب بلدة معدان في ريف الرقة الشرقي”، مشيرا إلى أن مصادر محلية اتهمت تنظيم داعش بتنفيذ الهجوم.

ويوم الأربعاء 29 تموز الماضي، تعرضت سيارة عسكرية تابعة للنظام للاستهداف جنوب بلدة “الرصافة” في ريف الرقة الغربي، ما أدى لمقتل ثلاثة عناصر بينهم ضابط برتبة ملازم أول، وإصابة عنصرين آخرين.

وكان تنظيم “داعش” قد أعلن عن مقتل 17 عنصرا من جيش النظام وميليشيات سوريا الديمقراطية، خلال عمليات أمنية نفذتها الخلايا العاملة في محافظة الرقة، بداية تموز الماضي.

ونفذت قوات النظام وميليشيات إيران العديد من العمليات الأمنية لتمشيط البادية السورية، إلا أنها لم تتمكن من إيقاف الهجمات التي تستهدفها بشكل شبه يومي من قبل الخلايا التابعة لداعش.

وتشهد معظم المناطق شرقي سوريا، عمليات اغتيال تطال شخصيات قيادية وعناصر من القوات التابعة لميليشيات سوريا الديمقراطية وميليشيات إيران والنظام السوري.

الكلمات الدليلية