fbpx

هجوم صاروخي على جبل الزاوية في إدلب

شنَّت قوات النظام والميليشيات الموالية لروسيا، هجوماً جديداً على مناطق المعارضة في الشمال السوري، اليوم الخميس، بالرغم من اتفاق وقف إطلاق المعلن عنه منذ الخامس من آذار/مارس عام 2020 الماضي.

وقال مراسلنا، إن “قوات النظام والميليشيات المساندة لها، أطلقت عشرات الصواريخ والقذائف على قرى وبلدات في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي”.

وأضاف المراسل، أن “القصف تركز على قرى وبلدات كنصفرة والفطيرة وسفوهن وفليفل والرويحة وبينين وأطراف البارة في جبل الزاوية”.

وأسفر القصف عن إصابة عدة أشخاص بجروح، إضافة إلى أضرار مادية في الممتلكات.

وتنفذ قوات النظام والميليشيات الموالية لروسيا، رمايات مدفعية وصاروخية على القرى والبلدات الواقعة في جبل الزاوية، منذ أيام، بالتزامن مع تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع الروسية في سماء المنطقة.

وخلال الأسبوع الماضي، تعرضت بلدة “البارة” في ريف إدلب الجنوبي، للقصف بعشرات الصواريخ والقذائف من قبل قوات النظام المتمركزة في مدينتي معرة النعمان وخان شيخون، وأصيب إثر ذلك ما لا يقل عن 15 مدنياً، جلهم من النساء والأطفال.

يشار إلى أن آلاف الخروقات ارتكبت في محافظة إدلب وما حولها، منذ الإعلان عن “وقف إطلاق النار” قبل عام تقريباً.

الجدير ذكره بأن الخروقات التي ارتكبتها قوات النظام والميليشيات المساندة لها، أدت إلى مقتل عشرات المدنيين، إضافة إلى منع النازحين من العودة إلى قراهم وبلداتهم في “جبل الزاوية” وريف حلب الغربي.