fbpx

هجوم مسلح يودي بحياة 3 من الحرس الثوري شرقي حمص

أفادت عدة مصادر متطابقة، بمصرع 3 عناصر من ميليشيا “الحرس الثوري” الإيراني، وإصابة اثنين آخرين، بهجوم من مسلحين مجهولين، غربي مدينة تدمر بريف حمص الشرقي.

وذكرت المصادر، وفق ما رصدت منصة SY24، أن الهجوم استهدف عدة شاحنات محمّلة بمادة “الفوسفات” كانت قادمة من مناجم خنيفيس على طريق “خنيفيس تدمر”، ما أدى إلى مقتل 3 عناصر للحرس الثوري وجرح 2 آخرين، مشيرة إلى أن القافلة كانت في طريقها إلى إيران.

ولفتت المصادر إلى أن المسلحين أعطبوا أيضا عدة شاحنات، وأجبروا القافلة على العودة إلى “مناجم خنيفيس”، في حين تم نقل القتلى والمصابين إلى مشفى تدمر العسكري.

 وفي وقت سابق اليوم الأحد، كشف وزير النفط الإيراني السابق، المدعو “رستم قاسمي”، أن طهران تنتظر من رأس النظام السوري “بشار الأسد” تسليمها أكثر من مليار طن من الفوسفات، مقابل ما تكلفت به لدعم حربه ضد السوريين.

وأشار إلى أن “سوريا فيها مناجم فوسفات جيدة، وإيران ستحصل على ما تريد مقابل دعمها للنظام”.

يشار إلى أن إيران تحاول أن تسبق الزمن من خلال توقيع العقود التي تمكنها من الاستحواذ على قطاع الاقتصاد والتجارة والمصارف والخدمات، وأيضا وضع يدها على القطاع العام وجعله يتبع لها وتحت إمرتها.