fbpx

هدنة الـ 5 ساعات الروسية يقابلها سرباً حربياً و5 طائرات مروحية في قصف الغوطة

أكد مراسل SY24 أن سرباً من الطائرات الروسية، و5 طائرات مروحية تتناوب على قصف مدن وبلدات الغوطة الشرقية المحاصرة في ريف دمشق، مستهدفةً الأحياء السكنية، دون الالتزام أي اتفاقية، سواءً لقرار مجلس الأمن الدولي، أو الهدنة الروسية ذات الـ 5 ساعات يومية.

وبحسب المراسل أن الطيران الحربي والمروحي تناوبا على قصف مدن وبلدات “أوتايا، حرستا، دوما، حوش الصالحية، حوش الضواهرة” في الغوطة الشرقية، ما أدى لوقوع المزيد من الضحايا في صفوف المدنيين، فيما لم يتمكن مراسلنا من إيجاد إحصائية دقيقة بسبب تخبط الوضع في المنطقة.

وترافق القصف الجوي مع قصف مدفعي عنيف على المدن والبلدات المذكورة من قبل قوات النظام والميليشيات الإيرانية المساندة لها، فضلاً عن صواريخ الراجمات وصواريخ الأرض – أرض التي تدك المنطقة.

ويأتي القصف الجوي والمدفعي بالرغم من قرار مجلس الأمن الدولي الذي وافق بالإجماع على هدنة إنسانية مدتها 30 يوماً في سوريا وفك الحصار عن الغوطة الشرقية وضمان وصول المساعدات الإنسانية، وجاء بعد القرار مبادرةً روسية تقضي بهدنة إنسانية مدتها 5 ساعات يومياً لإدخال المساعدات وإجلاء الجرحى، إلا أنها لم تلتزم مع حليفها النظام السوري بأي منهما.