fbpx

هدنة روسيا الغامضة.. تحذيرات من عودة المدنيين لمنازلهم في ريف إدلب

حذر فريق “منسقو الاستجابة في سوريا” المدنيين النازحين من العودة إلى منازلهم في ريف إدلب الجنوبي، لعدم وجود ضمان فعلي لوقف إطلاق النار الذي أعلنه “مركز المصالحة الروسي”.

ونشر الفريق بياناً قال فيه إن النظام السوري وروسيا لم يعلنا عن المقترح الفعلي لوقف إطلاق النار، وإنما تم من جانب واحد، ما يرجح احتمالية عدم الالتزام بالاتفاق.

وكان ما يسمى “مركز المصالحة الروسي”، التابع لوزارة الدفاع أعلن أمس، عن وقف إطلاق نار جديد في إدلب من طرف واحد، بدءًا من الساعة السادسة صباح اليوم، وطلب من الفصائل عدم خرق وقف إطلاق النار والانضمام إليه.

وعلى الرغم من الإعلان الروسي عن هدنة في محافظة إدلب والشمال السوري عموماً، شن الطيران الحربي سلسة غارات جوية صباح اليوم استهدفت “مشفى الإيمان” في بلدة “أورم الكبرى” بريف حلب، ما أدى لخروجه عن الخدمة.

كذلك شن الطيران الحربي غارة جوية استهدفت المركز الصحي الوحيد في بلدة “الزربة” ما أدى لخروجه عن الخدمة أيضاً، ووقوع عدة إصابات في صفوف المدنيين.