fbpx

هروب جماعي من أحد السجون في دير الزور

كشفت مصادر محلية، أمس الثلاثاء 23 آذار/مارس، عن عملية هروب جماعية من أحد السجون التي تديرها “قسد” في سوريا.

وقالت المصادر، إن ” 13 شخصاً تمكّنوا من الهرب من سجن مدينة الصور في ريف دير الزور الشمالي”.

وأشارت المصادر إلى أن “عملية الهروب حدثت بالرغم من مراقبة السجن بالكاميرات، ووجود عدد كبير من عناصر الحراسة في محيطه”.

وفي 22 تشرين الثاني عام 2020، حاول عدد من السجناء الهروب من سجن “الصور”، بعد وقوع انفجار بالقرب من مبنى السجن.

ويضم هذا السجن العديد من السجناء التابعين لتنظيم “داعش”، بالإضافة إلى العديد من السجناء المدنيين.

وفي عام 2019، كشف المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا “جيمس جيفري”، عن اختفاء أكثر من 100 عنصر من “داعش” من سجون “قوات سوريا الديمقراطية”، وذلك خلال أقل من أسبوعين.

يشار إلى أن العديد من التقارير، أكدت أن “قسد” أفرجت عن العديد من عناصر داعش والأمراء في التنظيم مقابل مبالغ مالية كبيرة، بالرغم من صدور أحكام قضائية تنص على سجنهم لسنوات.