“هيئة تحرير الشام” تقتحم مخيماً في ريف إدلب وتعتقل عدداً من الأشخاص

"هيئة تحرير الشام" تقتحم مخيماً في ريف إدلب وتعتقل عدداً من الأشخاص
"هيئة تحرير الشام" تقتحم مخيماً في ريف إدلب وتعتقل عدداً من الأشخاص

قال ناشطون محليون من محافظة إدلب على مواقع التواصل الاجتماعي إن “هيئة تحرير الشام” اقتحمت مخيم “الرحمة” التابع لبلدة “كفرلوسين” بريف إدلب الشمالي واعتقلت عدداً من الأشخاص بتهمة الانتماء لـ “جبهة تحرير سوريا”.

واقتحمت “تحرير الشام” المخيم بعددٍ من السيارات العسكرية المصفحة، وبعد التفتيش في الخيم اعتقلت 3 أشخاص نازحين من مدينة “قلعة المضيق” بريف حماة، بتهمة الانتماء لجبهة تحرير سوريا، فيما واصلت حملات البحث والتفتيش في الخيم بحثاً عما أسمتهم “مطلوبين”.

وأثارت الطريقة التي هاجمت بها “تحرير الشام” المخيم غضب النازحين والأهالي في المنطقة، حيث شبهوا أفعالها وتصرفاتها بنهج عناصر النظام السوري أثناء اقتحام مكانٍ ما، كما في السابق إبان وجود النظام في إدلب وريفها.

وكانت “تحرير الشام” اعتقلت قبل يومين مدير معبر بلدة مورك بريف حماة والذي يفصل بين مناطق سيطرة النظام عن المعارضة السورية، بهدف الضغط على جبهة تحرير سوريا ومبادلته بأسرى لديها.

يشار إلى أن المعارك نشبت مجدداً بين جبهة تحرير سوريا وهيئة تحرير الشام في محافظة إدلب وريف حلب، حيث استخدمت الأخيرة القذائف المدفعية في قصف مدن وبلدات ريف حلب، ما دفع بالأهالي للخروج بمظاهرات غاضبة للمطالبة بخروج “تحرير الشام” من سوريا.

الكلمات الدليلية