واشنطن تؤكد دعمها لتركيا في طرد النظام إلى خارج حدود “سوتشي”

عبَّرت الولايات المتحدة الأمريكية مجدداً عن دعمها لتركيا في ملف إدلب، واسترجاع المناطق التي تقدم إليها نظام الأسد مؤخراً بدعم روسي وإيراني في مناطق الشمال السوري.

وأكد مبعوث الولايات المتحدة لسوريا “جيمس جيفري” أن بلاده تقف إلى جانب “حليفتها في الناتو تركيا فيما يتعلق بالأزمة في إدلب”.

ونقلت السفارة الأمريكية في دمشق عن جيفري قوله: “نحن ندعم هدف تركيا المتمثل في استعادة الخطوط الأصلية لمنطقة وقف إطلاق النار التي تم التوصل إليها في سوتشي”.

وقبل أيام وصل “جيمس جيفري” إلى أنقرة، حيث عقد بدوره عدة لقاءات مع مسؤولين أتراك، وقد أكد أن بلاده تفكر بدعم تركيا بإدلب عبر تقديم معلومات استخباراتية ومعدات عسكرية.

يذكر أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أعلن عن مهلة تنتهي في نهاية شهر شباط، لكي يقوم النظام خلالها بالانسحاب إلى خارج حدود “سوتشي”، وإلا لن يكون الحل إلا عسكريًا.