fbpx

واشنطن تصف جرائم النظام الكيماوية بـ “الفظائع”

وصفت واشنطن استهداف النظام السوري للسوريين بالسلاح الكيماوي بـ “الفظائع”، داعية إلى محاسبته على هذه الانتهاكات.

جاء ذلك في بيان لوزارة الخارجية الأمريكية نشرته “سفارة الولايات المتحدة الأمريكية في دمشق” على حسابها في “فيس بوك”، واطلعت منصة SY24 على نسخة منه، بمناسبة الذكرى السنوية الرابعة لمجرزة “خان شيخون” في 4 نيسان/أبريل 2017.

وجاء في البيان “يصادف هذا الأسبوع ذكرى سنوية مأساوية لاثنين من الهجمات الكيماوية العديدة التي شنها النظام السوري على شعبه، وهي الهجوم الكيميائي على خان شيخون بتاريخ (4/4/2017) ودوما بتاريخ (4/7/2018).

وشددت الخارجية الأمريكية على أنه “‏يجب أن يفي نظام الأسد بالتزاماته الدولية وأن يتحمل المسؤولية عن هذه الفظائع”.

وشهدت عدة مدن في الشمال السوري، أمس الأحد، وقفات سلمية تنديدا بمجزرة السلاح الكيماوي في “خان شيخون”، ومطالبة العالم أجمع بالتحرك لمحاسبة النظام السوري على جرائمه المستمرة بحق السوريين.

وتعتبر مدينة خان شيخون من أبرز المناطق التي ارتكب فيها النظام السوري المجازر الكيماوية بحق السوريين، حيث استخدم غاز السارين خلال قصفه للمدينة في الرابع من نيسان عام 2017، ما أدى إلى مقتل أكثر من 100 مدني معظمهم نساء وأطفال وإصابة نحو 500 آخرين.