fbpx

واشنطن تعاقب شخصيات سورية للمرة الأولى في عهد بايدن

فرضت واشنطن عقوبات جديدة على شخصيات وكيانات تابعة للنظام السوري والمعارضة، الأربعاء 28 تموز، وهي الأولى من نوعها في الرئيس الأمريكي جو بايدن.

وذكرت وزارة الخزانة الأمريكية أنها فرضت عقوبات على أشخاص وكيانات سورية بما فيها سجن صيدنايا، وتضمنت القائمة الجديدة كلاً من: اللواء آصف الدكر – اللواء أحمد ديب – أحمد إحسان فیاض الهایس / أحرار الشرقية – رائد جاسم الهايس – حسن الشعبان – اللواء مالك علي حبيب – اللواء وفيق ناصر.

كما طالت العقوبات عدة جماعات وكيانات من ضمنها: أحرار الشرقية – سرايا العرين – سجن صيدنايا – فرع الخطيب 251 – سرية المداهمة 215 – فرع الدوريات 216 – فرع المنطقة 277 – فرع فلسطين 253 – فرع التحقيق العسكري 248 – المخابرات العسكرية الفرع 290.

يشار إلى أن واشنطن فرضت في 23 كانون الأول/ديسمبر الماضي، حزمة عقوبات جديدة على “أسماء الأسد”، إضافة لعائلتها.

وأكدت أن “عائلة الأسد تراكمت ثرواتهم غير المشروعة على حساب الشعب السوري، من خلال سيطرتهم على شبكة مكثفة وغير مشروعة مع ارتباطات بأوروبا والخليج وأماكن أخرى، بينما يستمر الشعب السوري في تلك الأثناء في الانتظار بطوابير طويلة للحصول على الخبز وكذلك الوقود والدواء”.

وفي 17 من شهر حزيران 2020، دخل قانون “قيصر” للعقوبات حيز التنفيذ، وأعلنت وزارتي الخارجية والخزانة الأمريكيتين فرض عقوبات طالت ولأول مرة “أسماء الأسد” زوجة رأس النظام السوري بشار الأسد”، إضافة لعدد من الشخصيات والكيانات الداعمة له.