fbpx

واشنطن: ملتزمون بتحقيق الأمن والاستقرار لأهالي دير الزور

أكدت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان، التزام واشنطن بتحقيق الأمن والاستقرار في منطقة دير الزور، والعمل مع جميع سكان دير الزور لضمان عدم عودة تنظيم “داعش”.

جاء ذلك في بيان نشرته “سفارة الولايات المتحدة في دمشق” على حسابها في “فيس بوك” واطلعت منصة SY24 على نسخة منه ، بمناسبة الذكرى السابعة لمجزرة الشعيطات، والتي وقعت في 8 آب 2014.

وذكرت الخارجية الأمريكية في بيان أن “واشنطن تُحيي الذكرى السادسة لمذبحة الأبرياء من عشيرة الشعيطات على يد تنظيم داعش البربري، وكذلك تُقر بالتضحيات التي قدمها شعبهم خلال عملية التحرر من التنظيم الإرهابي في كانون الثاني 2018”.

وأكدت الخارجية الأمريكية أن “بلادها تستمر بالتزامها الشديد بالعمل مع جميع أهالي دير الزور لتحقيق الأمن والازدهار والاستقرار في المنطقة وضمان ألا تعود داعش أبدًا”.

وفي 8 من آب أغسطس من كل عام يحيي أبناء بلدة الشعيطات بريف دير الزور الشرقي، ذكرى المجزرة التي ارتكبها تنظيم “داعش” بحق سكان المنطقة والتي راح ضحيتها نحو 1500 شخص بين قتيل ومفقود.