fbpx

وزير إيران يكشف عن توقيع اتفاقية طويلة الأمد مع سوريا

كشف وزير الطرق وإعمار المدن الإيراني “أمير أميني”، أن بلاده والنظام السوري بصدد التوقيع على اتفاقية اقتصادية “استراتيجية طويلة الأمد”، تساهم في توسيع التعاون الاقتصادي بين البلدين.

وقال أميني بحسب وكالة “إرنا” الإيرانية على هامش زيارته لدمشق: “تم الأخذ بعين الاعتبار مصالح البلدين في الاتفاقية الاقتصادية لكي يستفيد كل منا من طاقات الآخر”.

وبموجب الاتفاقية ستقوم شركات إيرانية خاصة بإعادة إعمار ما لا يقل عن 30 ألف وحدة سكنية متضررة بالقصف العشوائي لقوات النظام السوري، وكذلك ستقوم تلك الشركات بترميم الأماكن التاريخية السورية وإعادة بناء البنية التحتية المدمرة، مثل خطوط النقل وخطوط المياه والكهرباء في سوريا.

وأشار الوزير الإيراني إلى أنه يدخل في الاتفاقية كذلك التعامل بالعملة الوطنية بين البلدين بدلاً عن العملات الأجنبية، مؤكداً أنه سيتم التوقيع على الاتفاقية الاستراتيجية خلال اجتماع سيعقد برئاسة النائب الأول للرئيس الإيراني ورئيس وزراء النظام السوري خلال الأيام القادمة.

جدير بالذكر، أن القصف المدفعي والجوي للنظام السوري على مناطق سيطرة المعارضة السورية، أسفر عن مقتل أكثر من 300 ألف مدني وتدمير أكثر من 500 ألف وحدة سكنية في سوريا، بتكلفة تفوق الـ 400 مليار دولار.

الكلمات الدليلية