وزير التربية في حكومة النظام يزور الطلاب بدون إجراءات الوقاية من كورونا!

نشرت وسائل إعلام النظام السوري، اليوم الأحد، صورة لوزير التربية التابع للنظام “درام طباع”، وهو يمارس رياضة الصباح إلى جانب طلاب إحدى المدارس في ضاحية الأسد بريف دمشق.

وعنونت إحدى الوسائل الموالية للنظام الصورة بعبارة “من جولة وزير التربية في مدرسة ضاحية الأسد المختلطة المحدثة للتعليم الأساسي وثانوية الشهيد أسامة محمد محمد ب، رفقة ياسر الشوفي عضو القيادة المركزية لحزب البعث ومحافظ ريف دمشق علاء إبراهيم وأمين الفرع في ريف دمشق”.

كما نشرت الوسائل ذاتها صورة أخرى لوزير التربية وقالت “وزير التربية خلال جولته على مدارس عش الورور صباح اليوم تحدث إلى الأطفال وسألهم عن مدى فرحتهم بالعودة إلى المدرسة؟”.

وأثارت تلك الصور سخرية عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي وخاصة الموالين للنظام، والذين علقوا على بعض بالصر بالقول “الله لا يحرمنا حنيتك”، وقال آخرون “ليش مو لابس الكمامة؟”، وقال آخرون “إن الوزير يلعب مع الأطفال لعبة البطة”، وأضاف آخرون “الرياضة حياة”، وتساءل آخرون “متى سننتهي من حكومة صوروني ونصبح حكومة أفعال؟.. يكفي تزييف للوقائع”.

كما أثار وزير التربية وفي أول تصريح له سخرية كثيرين حينما قال “المدرسة نظيفة ومجهزه ومرتبه بشكل جيد، ونحن لم نلزم أحد بوضع الكمامة طالما أنه تم اتخاذ إجراءات الوقاية من تباعد وتعقيم”، إذ رد عليه كثيرون بالقول “أغبى وزير تربية بتاريخ سوريا”.

وتشهد سوريا اليوم بداية العام الدراسي الجديد، وذكرت وسائل إعلام النظام أنه “مع بدء العام الدراسي… نحو 3 ملايين و800 ألف طالب وتلميذ من مختلف المراحل التعليمية يتوجهون إلى 13280 مدرسة في ظل الإجراءات الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا”.

يشار إلى أن وزير التربية الجديد في حكومة النظام “دارم طباع”، حاصل على دكتوراه في الطب البيطري، وعمل في فترات سابقة مديرا لمشروع حماية الحيوان في سوريا، كما شغل منصب رئيس تحرير مجلة الطب البيطري، وله العديد من المؤلفات في الصحة العامة.

وفي 30 آب/أغسطس الماضي، أصدر رأس النظام السوري “بشار الأسد”، مرسوما يقضي بتشكيل الحكومة السورية الجديدة، برئاسة “حسين عرنوس”، وكان من بين الوزراء “دارم طباع” الذي عينه النظام وزيراً للتربية.

وزير التربية في حكومة النظام السوري يزور إحدى المدارس في دمشق