وزير يسعى لترحيل الشبيحة والمؤيدين لنظام بشار الأسد من ألمانيا

 

 

يسعى وزير داخلية ولاية بافاريا الألمانية “يواخيم هيرمان”، للضغط في مؤتمر وزراء الداخلية من أجل ترحيل فئة معينة من السوريين الموجودين في بلاده، معتبراً أن هناك مناطق في سوريا تشهد استقراراً إلى حد ما.

ورأى الوزير في إفادته لشبكة “بايريشر روندفونك” الإعلامية أن عملية ترحيل بعض السوريين من “المجرمين المؤيدين لنظام الأسد” وفق وصفه، لا ينبغي أن تكون من المحرمات.

وأضاف أنه بغض النظر عن الموقف من بشار الأسد إلا أن مرتكبي أعمال العنف من موالي الأسد في ألمانيا يجب إعادتهم إلى بلادهم.

وكان وزراء الداخلية الألمان مددوا في شهر تشرين الثاني 2018 خلال مؤتمر “ماغديبورغ” حظر الترحيل إلى سوريا لمدة نصف عام حتى حزيران 2019، وطلبوا من الحكومة الفيدرالية إعادة تقييم الوضع في سوريا.