fbpx

وصول الدفعة الأولى من مهجّري القنيطرة إلى الشمال السوري

وصلت الدفعة الأولى من الحافلات التي تقل مُهجّري ريف القنيطرة ودرعا صباح اليوم إلى معبر مدينة مورك بريف حماة الشمالي.

وأكد مراسل SY24 أن الدفعة الأولى توزعت على 50 حافلة على متنها 2804 مدنيين وعدد من مقاتلي الفصائل العسكرية المعارضة للتسوية في القنيطرة.

وأضاف المراسل أنه في البداية سيتم نقل القادمين إلى مخيم ساعد بريف إدلب، ومخيم ميزناز بريف حلب، ومن ثم سيوزعون على مدن وبلدات إدلب.

وكانت الدفعة الأولى من مهجري ريفي القنيطرة ودرعا انطلقت أمس من نقاط التجمع (مدينة البعث والقحطانية) في القنيطرة، ومن المتوقع تسيير الدفعات الجديدة إلى الشمال.

وتأتي عملية التجهير تنفيذاً للاتفاق الذي توصلت إليه الفصائل العاملة في المنطقة مع روسيا الخميس الماضي، حيث تنص التسوية على تهجير عناصر الفصائل الرافضة للاتفاق إلى الشمال السوري بالسلاح الخفيف بعد تسليم السلاح الثقيل والمتوسط لقوات النظام.

كما ينص الاتفاق أيضاً على انتشار قوات الأمم المتحدة (قوات فض الاشتباك) في النقاط التي كانت فيها قبل عام 2011، إذ يمنع دخول النظام إلى المنطقة.