fbpx

وفاة السفير الفلسطيني في دمشق متأثراً بفيروس كورونا 

نعت السفارة الفلسطينية بدمشق السفير الفلسطيني “محمود الخالدي” الذي فارق الحياة جراء مضاعفات إصابته بفيروس كورونا المستجد. 

وقالت السفارة الفلسطينية في بيان على حسابها الرسمي في موقع “فيسبوك” اطلعت عليه منصة SY24 مساء أمس السبت، إن “السفير الخالدي توفي بمشفى يافا بدمشق وستتم مراسم دفنه في مقبرة الشهداء الجديدة بمخيم اليرموك بدمشق”.

من جهته، نعى الرئيس الفلسطيني محمود عباس السفير الخالدي وأعلن تنكيس الإعلام يوما واحدا حدادا على السفير.

والسفير الخالدي من مؤسسي حركة “فتح” وقد بدأ حياته السياسية عام 1969، ووصفته “فتح” في بيانٍ بأنه “مناضل كبير” وقائد على اعتباره أحد مؤسسي الحركة.

والخالدي سياسي ودبلوماسي من مواليد حيفا الفلسطينية، تلقى تعليمه الابتدائي في حيفا، وأتم تعليمه الإعدادي والثانوي في مدينة دمشق، قبل أن يبدأ حياته السياسية ويباشر عمله كسفير لدولة فلسطين بين عامي 1969 و2021.