وفاة طفلتين غرقا في نهر العاصي بريف إدلب

فارقت طفلتان صغيرتان الحياة في منطقة “عين الزرقا” بريف جسر الشغور، في حادث غرق بنهر العاصي غربي المحافظة، الأمر الذي دفع بفريق الدفاع المدني لإطلاق تحذيرات من مخاطر السباحة في المسطحات المائية خاصة على الأطفال.

وأكد الدفاع المدني أمس الخميس، الأنباء المتعلقة بهذا “الحادث الأليم”، وفق ما وصفته مصادر محلية من سكان المنطقة.

وأضاف الدفاع المدني في بيان اطلعت منصة SY24 على نسخة منه، أنه “بالرغم من التوعية والتحذير من خطر السباحة في الأنهار والبحيرات بالشمال السوري، توفيت اليوم الخميس، طفلتان غرقاً في مياه نهر العاصي غربي إدلب، فيما تم إنقاذ 3 مدنيين”.

وأشار الدفاع المدني إلى أن “عدد الوفيات غرقاً ارتفع منذ بداية شهر أيلول الجاري إلى 8 مدنيين (من بينهم طفلتان)”.

ودعا الدفاع المدني الأهالي إلى ضرورة أخذ الحيطة والحذر وعدم ترك أطفالهم عرضة للغرق، وأضاف أنه “يهيب بالأهالي الابتعاد قدر الإمكان عن ظاهرة السباحة في المسطحات المائية لا سيما للأطفال، واتخاذ تدابير السلامة الممكنة”.

وفي السياق ذاته، وثق ناشطون من المنطقة الشرقية، في 7 أيلول الجاري، غرق نحو 7 مدنيين بينهم أطفال في نهر الفرات.

ودعا كثير من ناشطي المنطقة الشرقي، إلى ضرورة الانتباه والحذر وأخذ الحيطة ومنع الأطفال خاصة من الاقتراب من النهر، مطالبين في الوقت ذاته الجهات المعنية والمسيطرة على تلك المناطق توظيف وتجنيد فرق خاصة بالغطس والإنقاذ، لتفادي وقوع مزيد من الضحايا في النهر.

وأعرب كثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي عن حزنهم الشديد على الضحايا الذين فقدوا حياتهم سواء غرقا في نهر الفرات أو في نهر العاصي، مشددين على ضرورة تحمل الأهل لمسؤولياتهم تجاه أطفالهم ومنعهم قدر الإمكان من التوجه إلى تلك المسطحات المائية، التي باتت تشكل خطرا على حياة المدنيين وخاصة الأطفال.