وفاة لاجئة سورية مصابة بفيروس كورونا في تركيا

فارقت سيدة سورية تقيم في إحدى الولايات التركية، الحياة، جراء إصابتها بفيروس “كورونا” المستجد في العالم.

وقالت وسائل إعلامية محلية، إن السيدة مريم خليل العلي البطي، توفيت في مستشفى بولاية أديامان جنوب تركيا، وذلك نتيجة إصابتها بفيروس كورونا.

وتنحدر السيدة من مدينة الميادين في ريف ديرالزور الشرقي، وهي لاجئة في تركيا منذ سنوات، وكانت قد حاولت في وقت سابق العبور إلى اليونان بعد القرار التركي الذي نص على عدم منع تدفق اللاجئين نحو الدول الأوروبية.

وسبق أن كشفت الإعلامية السورية “آلاء محمد” التي تقيم في تركيا أيضاً، عن إصابتها بفيروس كورونا، بعد بث مباشر على صفحتها الشخصية في موقع “انستغرام”.

يذكر أن عدد الوفيات جراء الإصابة بفيروس “كورونا”، وصل حتى اليوم الأربعاء إلى 277 في تركيا، التي سجلت حتى الآن 15698 حالة إصابة بالمرض.