fbpx

وفاة لاجئ سوري في إيطاليا بسبب إصابته بفيروس كورونا

توفي الشاب إياد الدقر الذي ينحدر من العاصمة السورية دمشق يوم أمس الجمعة في مدينة بيانشينزا الإيطالية، نتيجة مضاعفات فيروس كورونا المستجد، بحسب نعوات نشرها أقارب المتوفى على صفحاتهم في موقع “فيسبوك”.

وسجلت إيطاليا قفزة يومية في أعداد الوفيات بفيروس كورونا المستجد، الجمعة، حيث توفي 969 شخصًا خلال الـ24 ساعة الماضية.

وارتفع العدد الإجمالي للوفيات في البلاد التي تشهد أسوأ موجة لتفشي فيروس كورونا في العالم، 9134 حالة وفاة، وفقاً لوكالة الحماية المدنية الإيطالية.

وقالت وكالة الحماية المدنية إن عدد حالات الإصابة بالفيروس التاجي في اليوم الماضي بلغ 4401 حالة، ليصل إجمالي الحالات النشطة إلى 66414 حالة.

ويبلغ العدد الإجمالي لحالات الإصابة بالفيروس التاجي المسجلة في إيطاليا، بما في ذلك الوفيات وأولئك الذين تعافوا حتى الآن 86498 شخصًا.

وكان مدير معهد الصحة الوطني الإيطالي سيلفيو بروسافيرو، قال في وقت سابق من يوم الجمعة، خلال مؤتمر صحفي، إن إيطاليا لم تبلغ بعد ذروة تفشي وباء فيروس كورونا، متوقعًا ارتفاع أعداد الوفيات والإصابات بالمرض خلال الأسبوع المقبل.

وكانت أعداد الوفيات نتيجة الإصابة بفيروس كورونا المستجد على مستوى العالم تجاوزت 25 ألفًا، منذ بدء تفشي المرض في ديسمبر كانون الثاني الماضي 2019، وحتى صباح الجمعة، وفقًا لجامعة جونز هوبكنز الأمريكية.

وبلغت أعداد الإصابات بالفيروس حول العالم، حتى عصر الجمعة، 553 ألفًا و244 حالة إصابة بالمرض، بحسب الجامعة.

الولايات المتحدة سجلت أعلى معدلات الإصابة بالفيروس في العالم، حتى صباح الجمعة، بنحو 86 ألفًا و12 حالة إصابة، وسط تحذيرات من منظمة الصحة العالمية ومراكز أبحاث حول انتقال بؤرة انتشار المرض من أوروبا إلى الولايات المتحدة خلال الأسبوع المقبل.