fbpx

وفاة 4 أشخاص في حادث سير بحلب

أعلن الدفاع المدني السوري، اليوم الجمعة، مصرع وإصابة 12 شخصاً إثر حادث سير في محافظة حلب شمال سوريا.

ووقع الحادث وقع على طريق “كفرجنة – قطمة” في ريف حلب الشمالي، وأدى إلى وفاة سيدتان وطفل وشاب، إضافةً إلى إصابة 8 مدنيين آخرين.

وطالب “الدفاع المدني” السائقين بتخفيف السرعة الزائدة والحذر الشديد خاصة في الطرقات التي تكثر فيها المنعطفات.

ويشهد الشمال السوري من حين لآخر حوادث سير تؤدي لسقوط أعداد من القتلى والجرحى.

وفي منتصف نيسان/أبريل الماضي، انحرفت سيارة عن مسارها على أوتوستراد باب الهوى شمال إدلب، ما أسفر عن وفاة رجل وزوجته، وإصابة أطفالهما الأربعة برضوض متعددة.

وأفادت مصادر طبية بأن “الأطباء في مشفى باب الهوى قاموا بإجراء عمل جراحي للأم التي وصلت إلى المشفى وقد فارقت الحياة، وتمكنوا من إنقاذ جنينها وإنعاشه”.

وتعتبر شبكة الطرق السيئة التي تعرضت لقصف عنيف من قبل النظام وروسيا، خلال السنوات الماضية، إضافةً إلى عدم وجود إشارات مرورية على الطرق التي تشهد ازدحاماً مرورياً على الدوام، من أبرز أسباب الارتفاع الكبير في معدل حوادث السير في الشمال السوري.

ويؤوي الشمال السوري حالياً حوالي 4 ملايين شخص، في ظل عدم توفر أبسط مقومات الحياة في المنطقة، إضافة إلى الأزمة الاقتصادية الخانقة التي تزيد من معاناة السكان.