ولاية إسطنبول تستعد لطرح إستراتيجية جديدة للتعامل مع اللاجئين المخالفين فيها

 

 

أعلنت ولاية إسطنبول عن عزمها طرح إستراتيجية جديدة للتعامل مع اللاجئين المقيمين فيها بشكل مخالف، وذلك بعد انتهاء المهلة المحددة التي تم منحها للسوريين للانتقال إلى ولاياتهم الرئيسية.

ونقلت وكالة الأناضول عن مصدر في الولاية لم تسمه تأكيده على مواصلة جهود مكافحة الهجرة غير الشرعية، وأنه سيتم طرح الإستراتيجية التي سيتم اتباعها للرأي العام بعد انتهاء المهلة اليوم الثلاثاء.

من جانبه، دعا رئيس الجمعية الدولية لحقوق اللاجئين في تركيا عبد الله دمير إلى تمديد المهلة التي تم منحها للسوريين باعتبارها لم تكن كافية، موضحاً أن الكثير منهم بقوا في منازلهم خشية إلقاء القبض عليهم وإرسالهم إلى الولايات التي حصلوا منها على بطاقات الحماية المؤقتة.

وأشار إلى أنه تم إبلاغ نائبة رئيس حزب العدالة والتنمية بضرورة تمديد المهلة، والتي أكدت بدورها “أن ذلك قد يكون ممكناً دون وجود شيء واضح بهذا الخصوص”.

وكانت ولاية إسطنبول قد أمهلت في وقت سابق اللاجئين السوريين المقيمين فيها بشكل مخالف لمغادرتها نحو ولاياتهم حتى 20 من آب الحالي وحذرت المخالفين من العقوبات بعد هذا التاريخ، وقد كثفت الشرطة دورياتها في الشوارع الرئيسية والأحياء قبل أيام للتذكير بقرب انتهاء المهلة.