“يسقط بشار الأسد”.. أهالي الطبقة يتظاهرون ضد النظام ويتضامنون مع دير الزور

تظاهر أهالي مدينة الطبقة في ريف محافظة الرقة الغربي، الخاضعة لسيطرة ميليشيا “سوريا الديمقراطية” المعروفة باسم “قسد”.

وتداول ناشطون شريطا مصورا يظهر مشاركة العشرات من أبناء مدينة الطبقة في المظاهرة التي طالبت بإسقاط نظام بشار الأسد ومحاسبة الفاسدين في نظامه، إضافة إلى المطالبة بإطلاق سراح المعتقلين من سجونه.

كما أكد المتظاهرون على وقوفهم إلى جانب أهالي قرى وبلدات ريف دير الزور الشرقي، الذي يشهد حالة توترا منذ اغتيال أبرز شيوخ قبيلة العكيدات، “مطشر الحمود الجدعان الهفل”، جراء تعرضه لإطلاق نار في المناطق الخاضعة لسيطرة “قسد” في دير الزور، وسبق ذلك اغتيال “علي سلمان الويس” أحد وجهاء عشيرة “البكارة” على يد خلايا تنظيم داعش”، إضافة إلى مقتل المتحدث الرسمي باسم عشيرة “العكيدات” الشيخ “سليمان الكسار”، وجميع تلك الاغتيالات وقعت خلال أيام عيد الأضحى الماضي.

ومنذ يوم الخميس الماضي، تقوم ميليشيا “قسد”، بحملات دهم واعتقالات طالت عددا من الشبان، إضافة إلى إقدام عناصرها على حرق منزل أحد المدنيين في بلدة الشحيل بريف دير الزور الشرقي، وذلك عقب مواجهة المظاهرات المنددة باغتيال وجهاء العشائر، بالرصاص، الأمر الذي دفع أبناء قبيلة “العكيدات” للانتفاض بوجه ميليشيا “قسد” وطرد عناصرها من عدة مناطق بريف دير الزور الشرقي.

يشار إلى أن العديد من العشائر والقبائل العربية، أصدرت بيانات أعلنت فيها عن تضامنها مع أبناء ريف دير الزور الشرقي ومع أبناء قبيلة “العكيدات” في حراكها الشعبي ضد ميليشيات “قسد”.