10 انتهاكات بحق الإعلام في سوريا خلال كانون الثاني الماضي

اقتصرت الانتهاكات خلال الشهر المنصرم على الإصابات، توزعت في محافظات إدلب وريف دمشق ودرعا
اقتصرت الانتهاكات خلال الشهر المنصرم على الإصابات، توزعت في محافظات إدلب وريف دمشق ودرعا

وثّق المركز السوري للحريات الصحفية في رابطة الصحفيين السوريين وقوع 10 انتهاكات بحق الإعلام في سوريا خلال شهر كانون الثاني/ يناير 2018، وفقاً لموقع الرابطة الرسمي.

وأوضح التقرير الدوري الصادر عن المركز، أن المسؤولية عن ارتكاب الانتهاكات خلال الشهر الماضي اقتصرت على قوات النظام السوري وحليفته روسيا، حيث ارتكبت الأخيرة 7 انتهاكات بينما كان النظام السوري مسؤولاً عن 3 انتهاكات.

ولم يسجل الشهر الماضي أي حالة قتل بحق الإعلاميين وذلك لأول مرة منذ آذار/ مارس 2016، ليبقى عدد الإعلاميين الذين وثّق المركز مقتلهم 422 منذ منتصف آذار 2011.

واقتصرت الانتهاكات خلال الشهر المنصرم على الإصابات، توزعت في محافظات إدلب وريف دمشق ودرعا.

من جهة أخرى شهد كانون الثاني الماضي الإفراج عن ناشط إعلامي كان معتقلاً سجون “هيئة تحرير الشام” في محافظة إدلب.

الجدير بالذكر أن الناشط الإعلامي “فؤاد الحسين” قتل قبل يومين نتيجة الغارات الجوية الروسية التي طالت بلدة “ترملا” بريف إدلب الجنوبي أثناء توثيقه الغارات الجوية عليها، والتي أدت لمقتل 5 آخرين.

الكلمات الدليلية