116 مصاباً من الميلشيات الإيرانية بفيروس كورونا في سوريا

أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن عدد السوريين المصابين بفيروس كورونا ارتفع إلى 42 في كل من دمشق وحلب واللاذقية وطرطوس وحمص وحماة ودرعا.

وأضاف في تقرير نشره اليوم الأحد 12 نيسان إلى أن تعداد الأشخاص الذين جرى وضعهم بالحجر الصحي ارتفع إلى 410، نتائج 180 منهم كانت سلبية وجرى إخراجهم، بينما كان “وزارة الصحة” التابعة للنظام السوري أعلنت يوم أمس عن ارتفاع عدد الإصابات إلى 25 إصابة مؤكدة بفيروس “كوفيد-19″، في إطار استمرار النظام السوري بسياسة التكتم عن الأرقام الحقيقة ضمن مناطق نفوذه.

على صعيد متصل، أبلغت مصادر موثوقة “المرصد السوري”، أن تعداد المصابين بفيروس “كورونا” من الميليشيات الإيرانية على رأسها “فاطميون” وصل إلى 116 حالة مؤكدة تتفشى في دير الزور بالدرجة الأولى وريف حلب الجنوبي ثانياً وسط معلومات مؤكدة عن تفشيها بمنطقة السيدة زينب جنوب العاصمة دمشق.

وبحسب المصادر أن هناك 30 من المصابين تعافوا، وسط مخاوف من إصابة أهالي المناطق التي تتواجد فيها المليشيات الإيرانية سواء في دير الزور وريف حلب الجنوبي أو ريف دمشق الجنوبي وخاصة بعدما تأكد إصابة عدد كبير من جنود قوات النظام بالفيروس نتيجة احتكاكهم مع القوات الإيرانية.