45 مدنياً بين قتيل وجريح بانفجار سيارة مفخخة في مدينة الباب بريف حلب

قُتل وجرح عشرات المدنيين جراء انفجار سيارة مفخخة ظهر اليوم ركنها مجهولون أمام باب الكراج الرئيسي وسط مدينة الباب بريف حلب الشرقي.

وأكد مراسل SY24 نقلاً عن مصادر في “الدفاع المدني السوري” أن الانفجار المروّع أسفر عن مقتل 12 مدنياً تأكد من بينهم طفل، وأصيب ما يزيد عن 30 آخرين بينهم أطفال ونساء، حتى لحظة إعداد هذا التقرير.

وتواصلت SY24 مع مسؤولين في الدفاع المدني بمدينة إعزاز، ولم يتمكنوا من إعطاء حصيلة دقيقة لعدد الضحايا، حيث أن الفرق ما زالت تعمل على انتشال الجثث المتفحمة، وإسعاف المصابين.

ووفقاً للمراسل أن حجم الانفجار مروّع، وأسفر عن احتراق بعض الجثث، كما أحدث دماراً هائلاً في المكان، مشيراً إلى أن عدد الضحايا مرجح للارتفاع بسبب وجود حالات حرجة من الجرحى.

ونشر “مركز حلب الإعلامي” صوراً للحظات الأولى لانفجار السيارة المفخخة تظهر حجم الدمار الهائل وتصاعد أعمدة الدخان في مكان الانفجار.

وشهدت مدن وبلدات ريف حلب الشمالي والشرقي، في الأشهر الماضية، عدة تفجيرات أسفرت عن مقتل مدنيين وعسكريين، ولم تتبن أي جهة مسؤوليتها عنها، في حين تركزت غالبية التفجيرات بالقرب من الأسواق الشعبية والتجمعات المدنية.

الكلمات الدليلية