471 عائلة تصل بلدة خان العسل هرباً من القصف على إدلب وحلب

وصلت نحو 471 عائلة نازحة من ريفي إدلب الشرقي وحلب الجنوبي إلى بلدة خان العسل غرب مدينة حلب شمالي سورية
وصلت نحو 471 عائلة نازحة من ريفي إدلب الشرقي وحلب الجنوبي إلى بلدة خان العسل غرب مدينة حلب شمالي سورية

وصلت نحو 471 عائلة نازحة من ريفي إدلب الشرقي وحلب الجنوبي إلى بلدة خان العسل غرب مدينة حلب شمالي سورية، هرباً من الهجمات العسكرية العنيفة التي تقودها قوات النظام والميليشيات الإيرانية بدعم من سلاح الجو الروسي.

وأوضح رئيس المجلس المحلي لبلدة خان العسل جمال أحمد لوكالة “سمارت”، أن العوائل وصلت للبلدة قبل ثلاثة أيام في ظل صعوبات كبيرة في تأمين احتياجاتهم ضمن الحدود الممكنة.

وأضاف أحمد أنهم تواصلوا مع المنظمات الإغاثية لدعم النازحين إلا أنها لم تتمكن من الوصول إليهم كون المنطقة قريبة من مناطق القصف.

ولفت أحمد إلى أنهم شكّلو لجان متابعة أوضاع النازحين لتأمين الاحتياجات الإغاثية والصحية والتعليمية، مؤكداً أن النازحين في البلدة يحتاجون لدعم من أجل تنفيذ مشروع المياه ونقطة إسعافية لمتابعة أوضاعهم الصحية، وأيضا تأمين مبيدات حشرية لتفادي انتشار الأمراض.

وحذر الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية من إنهيار الحل السياسي في حال استمرار التصعيد العسكري الذي يشنه نظام الأسد ضد العديد من المناطق السورية، وشدد على أن الأمم المتحدة فشلت بشكل كبير في حماية المدنيين.

وشهدت الفترة الأخيرة تزايداً في أعداد الضحايا في مختلف المناطق السورية، وهو الأمر الذي جعل اتفاقية خفض التصعيد “في مهب الريح”، حسب وصف رئيس هيئة التفاوض السورية نصر الحريري.

فيما عبرت لجنة التحقيق الدولية الخاصة بسورية عن قلقها البالغ من ارتفاع أعداد الضحايا، ودعت إلى التقيد بالمبادئ الأساسية للقانون الإنساني الدولي واتخاذ جميع الاحتياطات اللازمة لحماية المدنيين، وأكدت دعمها لجميع الجهود الرامية إلى تعزيز المساءلة وإيجاد حل سياسي في سورية.

الكلمات الدليلية