fbpx

60 شهيداً في منطقة المرج والمجلس المحلي يؤكد أن المدينة باتت “منكوبة”

منطقة المرج
منطقة المرج

​كشف المجلس المحلي في منطقة المرج شرق العاصمة دمشق يوم أمس الاثنين، عن سقوط 60 مدنياً خلال شهر، معلناً أن المنطقة “منكوبة” في ظل العملية العسكرية الأخيرة لقوات بشار الأسد والميليشيات المساندة لها بدعم جوي من الطائرات الروسية.​

وذكر المجلس في بيان له أن الاحصائية شملت الفترة الواقعة بين 29 كانون الأول حتى يوم أمس 29 كانون الثاني، لافتاً إلى أن هناك أكثر من 143 جريحاً آخرين.

وأوضح المجلس أن القصف تضمن استخدام أسلحة محرمة دولياً منها غاز الكلور السام، م​ضيفاً أن الهجمات العسكرية أدت لنزوح قرابة 1600 عائلة في المرج وتدمير 850 منزل وتضرر 3 مدارس.​

وكانت الشبكة السورية لحقوق الإنسان قد أشارت في تقرير لها بداية الشهر الجاري إلى مقتل 10204 شخصاً خلال عام 2017، لافتة إلى أن الإحصائية تضمنت مقتل 2298 طفلاً، و1536 سيدة أغلبهم بسبب قصف قوات الأسد على المناطق المأهولة بالسكان.

ودعا تقرير الشبكة في توصياته مجلس الأمن الدولي إلى ضرورة اتخاذ الإجراءات الإضافية لوقف القصف العشوائي الذي تسبب بقتل المدنيين وتدمير البنية التحتية للبلاد، رغم مرور أكثر من عام على صدور القرار رقم 2139.