بين الركام.. أطفال مخيم درعا في طريقهم إلى مدارسهم

يواصل طلاب حي مخيم درعا ذهابهم إلى مدارسهم بالرغم من انتشار أنقاض ركام المنازل المدمرة، جراء الغارات الجوية التي نفذتها المقاتلات الحربية الروسية والسورية على المنطقة. ويتلقى الطلاب تعليمهم ضمن المنازل السكنية، بعد أن دمرت جميع مدارس الحيّ العام الماضي، جراء القصف الذي استهدف المراكز الدراسية. وتبلغ نسبة الدمار في حي مخيم درعا نحو 75‎%، نتيجة القصف المكثف الذي تعرض له الحي، وذلك بحسب المجلس المحلي في مدينة درعا جنوبي سوريا. ويقع مخيم درعا المخصص للاجئين الفلسطينيين والذي أنشأ على مساحة 39 ألف متر مربع، في مدينة درعا بالقرب من الحدود الأردنية. [foogallery id="1078"]