هيئة التفاوض تعتبر أن روسيا أفرغت قرار مجلس الأمن من مضمونه

رئيس هيئة التفاوض السورية نصر الحريري
انتقد رئيس هيئة التفاوض السورية نصر الحريري سلوك روسيا وتفسيرها لقرار مجلس الأمن 2401، معتبراً أن القرار لم يعد مجدياً وقد يأتي بنتائج عكسية. وقال الحريري اليوم الثلاثاء إن القرار الدولي "لم تعد هناك أية قيمة له بعد قرار الروس إعلان هدنة وتأمين ممر آمن للمدنيين"، مضيفاً إن الهدف من ذلك هو "إفراغ الغوطة من أهلها وإحداث التغيير الديموغرافي"، معتبراً أن "هذا أمر لا يمكن القبول به أبداً". ولفت إلى أن موسكو تهدم بأيديها أي فرصة للحل السياسي من خلال ما تقوم به "من إجرام بحق الشعب السوري وتصريحات استفزازية لا تمت للواقع بصلة وتعبر عن حقيقة موقفهم"، مشدداً على أنه "إذا كانوا يعتبرون مطالب الشعب السوري برحيل المجرم بشار الأسد تطرفاً فليشهد العالم أننا متطرفون ولنا الفخر في ذلك"....