آثار الدمار في بلدة تلمنس بريف إدلب الجنوبي بعد الغارات الجوية التي قتلت مدنيين اثنين وتسببت بخروج مشفى الرحمة عن الخدمة يوم أمس