بعد أن هجّره قصف النظام وداعش من بلدته بريف حماة يعيش “حمد” وعائلته معاناة النزوح في المخيمات!