موتٌ سوريّ برعاية الأمم المتحدة!

مشهد الأطفال القتلى في الغوطة الشرقية الملفوفين بأكفان عليها شعارات الأمم المتحدة ليس مشهداً عادياً، بل له دلالات كثيرة، ربما أبرزها أنّ السوريين أعلنوا موت