إصابات جراء قصف للنظام بغاز الكلور على ريف اللاذقية

أصيب عدد من عناصر “هيئة تحرير الشام” بحالات اختناق بسبب قصف لقوات النظام بغاز الكلور على إحدى جبهات القتال في ريف اللاذقية.

وقالت وكالة “إباء”، الناطقة باسم “تحرير الشام” عبر موقعها اليوم، الأحد 19 من أيار، “ميليشيا الأسد المجرم استهدفت صباح الأحد نقاط المرابطين على تلة الكبانة بثلاث صواريخ راجمة محملة بمادة الكلور السام، بعد محاولة فاشلة للتقدم من نفس المحور”.


من جهته قال مصدر طبي في مشفى جسر الشغور بإدلب لوكالة “سمارت” إنهم استقبلوا أربع إصابات بحالات اختناق من كتائب إسلامية نتيجة استهدافهم بقذائف محملة بغاز “الكلور” في محيط قرية كبانة باللاذقية.

وأشار المصدر أن الأعراض التي ظهرت على المصابين شملت ضيق تنفس وتغير لون الوجه، بينما حالتهم مستقرة الآن بعد تقديم الإسعافات لهم.

وجددت قوات النظام محاولتها اقتحام قرية الكبانة في ريف اللاذقية والواقعة تحت سيطرة فصائل المعارضة، حيث تدور اشتباكات عنيفة منذ أيام على محور الكبينة في جبل الأكراد، بحسب ما أكدت وكالة “إباء” التابعة لـ “هيئة تحرير الشام”.

ويشهد محيط قرية الكبانة تمهيدًا من جانب قوات النظام بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ، مع اشتباكات متواصلة في المنطقة، إلا أن جميع محاولات قوات النظام بالتقدم باءت بالفشل.

الكلمات الدليلية