سبب مأساة السوريين!

سبب مأساة السوريين!

في هذه الأثناء تتعرض إدلب والغوطة الشرقية لحملة إبادة ممنهجة، هدفها القضاء على كل شيء يدب على الأرض، ولقد شاهد العالم مدى الدموية والبشاعة في

الحرب لوثّت أرواحنا!

أكثر ما يصدم أن القتل أصبح فناً وهوايات، بلا سبب، بلا مقابل، بلا نتائج إلا أنهار الدم التي سالت حتى الركب، هو موتٌ بالمجان، للسوريين،

ظهرت في السنة الأخيرة العديد من الأفلام الوثائقية لتثري التيار السينمائي المتعلّق بالثورة والذي حاكى الواقع ووثّق تاريخ ثورة شعبية

هل ستكون الأفلام الوثائقية ندّاً لتراكم التاريخ السوري؟!

في ظلّ الوجع السوري المتصاعد واستمرار النزيف في الداخل تتعقّد الصورة وتتشابك بحيث يصعب على المراقب متابعة الحدث بدقّة، كما أن طول المدة والتراكم الزمني يسفر عن ضياع التاريخ الثوري واندثاره تحت السنين الطويلة وما تحمله من تشوّهات ناتجة عن التوغّل في العنف من قبل الأطراف المتصارعة على الأرض.

مؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي

الأغنام السارحة في سوتشي!

تذكرون يوم خرج نابليون من مصر لتدخل إنجلترا؟، يومها كانت الدولة العثمانية تتهالك وتتحالف مضطرة مع الإنجليز والفرنسيين، لدرء خطر الإرهاب الروسي